Desert

Military aircraft crash in Blida

Military aircraft crash in Blida: 257 killed, including ten crewmembers

Military aircraft crash in Blida

The military aircraft crash occurred Wednesday 11 April 2018, morning in Boufarik (Blida), killed 257 people, including ten crew members, said a provisional toll reported by the National Defense Ministry (MDN). 

Most of the martyrs, victims of the tragic accident are members of the People’s National Army (ANP) as well as members of their families, the source added.

The Ilyushin plane of the Algerian Air Force, which flied from Boufarik military airport to Tindouf and Béchar (in the South of Algeria), crashed at 7:50 a.m. near the air base of Boufarik, on uninhabited agricultural field.

In this regard, President of the Republic, Minister of National Defense and Supreme Commander of the Armed Forces Abdelaziz Bouteflika sent Wednesday a message of condolences to the families of the victims of the military plane crash in Boufarik, in which he expressed his most heartfelt condolences and the most sincere feelings of compassion and sympathy.

"The Almighty, whose will is unavoidable, has wanted today to put to the test Algeria and its military institution through a crash of one of its planes, resulting in a large number of martyrs of national duty, a tragedy that has deeply grieved us," President Bouteflika said in the message.

"In this painful ordeal, we can only resign ourselves to the will of Allah and offer to the families of the victims, and the whole Algerian people our most heartfelt condolences and most sincere feelings of compassion and sympathy, praying to the Almighty to fill the victims with His mercy and include them among the martyrs and the righteous in His vast paradise."

"Exhorting the victims' families to ask Allah for strength and courage, I assure them that I will be at their side to alleviate their sorrow and their pain," the head of State said, concluding with the Holy Quran verses: "… Give good tidings to the patient, who, when disaster strikes them, say, "Indeed we belong to Allah, and indeed to Him we will return."

"The President of the Republic Abdelaziz Bouteflika has also declared three days of national mourning as from today, 11 April 2018,” following the crash of the plane, announced the Presidency of the Republic in a communiqué.

"The President of the Republic has also called to perform the absentee funeral prayer on Friday 13 April 2018 in the memory of the victims," added the Presidency's communiqué.

On his part, Lt General Gaid Salah "interrupted his inspection visit to the 2nd Military Region and immediately headed to the scene to inquire about the extent of the damage and take the necessary steps. He also ordered the creation of an inquiry committee to determine the circumstances of the accident," a statement of the National Defense Ministry said earlier.

---

تحطم طائرة عسكرية ببوفاريك:

 وفاة 257  راكبا من بينهم 10 من طاقم الطائرة

سقطت صباح يوم الاربعاء 11 افريل 2018، طائرة عسكرية بالقاعدة العسكرية لبوفاريك وخلفت هلاك 257 راكبا من بينهم 10 من طاقم الطائرة، حسب مصدر من وزارة الدفاع الوطني. وأوضح ذات المصدر أن أغلب شهداء هذا الحادث الأليم الذي وقع  في حدود الساعة السابعة و50 دقيقة، من الأفراد العسكريين وأفراد عائلاتهم.

 وقد لوحظ من الطريق السيار الرابط بين الجزائر و البليدة حريق و دخان كثيف منبعث من موقع الحادث الذي يجهل سببه لحد الان. وأفاد المصدر أن الطائرة كانت متجهة الى مدينة بشار (الجنوب الغربي)، وقد تم ايفاد فرق خاصة للحماية المدنية الى عين المكان لاسعاف الضحايا.

وبهذه المناسبة الأليمة بعث رئيس الجمهورية، وزير الدفاع الوطني ،القائد الأعلى للقوات المسلحة، السيد عبد العزيز بوتفليقة، ببرقية تعزية أعرب من خلالها عن خالص التعازي و صادق مشاعر التعاطف مع اسر الضحايا و الشعب الجزائري كافة.

وجاء في برقية الرئيس بوتفليقة : "قضى المولى جلت قدرته، ولا راد لقضائه وقدره أن تفجع الجزائر والمؤسسة العسكرية في هذا اليوم بسقوط إحدى طائراتها مخلفة عددا كبيرا من شهداء الواجب الوطني"، مضيفا بالقول، "إنه لرزء فادح تنفطر له قلوبنا وتدمع له عيوننا جميعا".

وتابع رئيس الدولة قائلا: "لا يسعني أمام هذا الحدث الأليم والرزء العظيم إلا أن أنيب إلى الله جل وعلا وأن أعرب إلى أسر الضحايا والشعب الجزائري كافة، عن أخلص التعازي وصادق مشاعر التعاطف، متضرعا للمولى عز وجل أن يشمل جميع الضحايا بواسع رحمته وينزلهم منزل صدق مع الشهداء والصديقين في جنات النعيم وحسن أولئك رفيقا، ويمن علينا جميعا بالصبر الجميل ويعوضنا فيهم خيرا كثيرا ويوفي لنا على الصبر أجرا عظيما".

و استطرد رئيس الدولة "هذا، و أهيب بكل أسر الضحايا أن تتمسك بحبل الصبر وتوقن بأنني سأظل إلى جانبها في كل ما من شأنه أن يخفف عنها ما تعاني من أحزان وما ينتابها من آلام".

وختم رئيس الجمهورية برقيته بالآية الكريمة "وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون".

كما قرر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، يوم الأربعاء، حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام على إثر تحطم الطائرة حسب بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان "على إثر حادث تحطم طائرة إليوشين التابعة للقوات الجوية اليوم الأربعاء ببوفاريك والذي خلف 257 ضحية، قرر رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من نهار اليوم"

و أضاف البيان أن رئيس الجمهورية "أمر بإقامة صلاة الغائب على أرواح الضحايا يوم الجمعة 13 ابريل 2018".